الساعة دي ديكور فقط

الثلاثاء، 6 مايو، 2008

يامــن وجــدت في خيـــــــــــالي..!!

مرت أيام وليالي طويلة .. والليل يسحب النهار . وأنا حزينة جالسة وحدي في سكون الليل والظلام الدامس الذي يحيط بي .. لا أريد ان يراني احد ! ولا أحتاج لشفقة فدموعي هي التي تعلم ما بي , ولا اسمع لأحد ان يراها أريدك انت الذي تمسحها فهي لك وحدك تنتظرك !! نعم تنتظرك.
لقد جعلتني أسرح في عالم لا أحد فيه سوى انا تائهة بين هنا وهناك . مكان مظلم ومخيف .. وفجأة ظهر بريق من بعيد وكأنه شخص من العالم المجهول جاء لأخراجي .. عيناه تلمعان وشكله مألوف . شخص ذو هيأة مميزة وشخصية لطالما حلمت بها وتمنيت ان تسمعني واسمعها .. اشتكي وابكي لها .. وتحبني واحبها إنه انت !!
نعم انت يامن انتظرك قلبي وسكنت همساته في داخلي , وحفر شكله في خيالي أنك اعدت الحياة لي .. فقد كنت جسدا بلا روح أنت روحي وابتسامتي ودقات قلبي التي تنبض كلما رأتك هل استطيع العيش بدونك ؟ وهل انت تستطيع ذلك ؟ اجابة تحتاج لتفسير منك .. نظراتك مليئة بالحب والشوق . ولكن هل استطعت ان تقرأ مافي عيني كما استطعت انا ؟؟ ربما تكون لغة صعبة على ان تفهمها ولكني لا استطيع ان اتحدث الا من خلالها فلساني كلما حاول ان يتحدث عجز عن ذلك .
يا ترى الم تفهم الى الأن ؟؟ لماذا لا تحاول انت ان تتحدث ؟ ام انك خائف ولا تعلم حقيقة مشاعري ؟؟ أتخاف ان احرجك واصد مشاعرك ؟ هل هذا ما يمنعك ؟ اطمئن يا قلبي اذا دخلت الى عالمي الخاص وجدت نفسك جزءا منه . فهيا اطلق لسانك ليتحدث عما في قلبك ..

علمي علمك ..

بكل الاطة عندما سئلتني المشرفة : هتخشي علمي ولا ادبي .. بكل افتخار علمي يا أبلة !!
ودخلت فصل العلمي ووجدت حشود متحشدة تدف بعضها البعض انا الي هقعد في الكرسي الأمامي
ودي كانت اول حاجة اتخانق واحصل عليها في نفس الوقت قعدت على الكرسي الأمامي .. انتي يابت منك ليها
الطويلة ورا والأوزعة ادام ... ياأبلة انا لابسة نظارة كعب كباية افرضي نسيتها في يوم من الأيام ايه هيكون موقعي الأعرابي ..

خلاص خليكي ادام .. وزي اي بنت فرحانة بأول يوم دراسي في الصف الثالث ثانوي وطلعت ادواتي الجديدة اللي لسة مقفولة بكيستها
المحاية والمسطرة والذي منه
وتبدأ الهمة والنشاط .. والطفلة اللي كانت صغيرة كبرت وهتخلص مدرسة ومش هتتخانق عشان تقعد ادام تاني
العلمي دا ساهل اوي .. عادي حاجة بسيطة تفاضل على تكامل على شوية اجهزة فيزيائية هننجح بعون الله
عاوزينك تطلعي دكتورة اد الدنيا البالطوا الأبيض هيبقى يجنن عليكي .. لالالا مهندسة ولا اقولك صيدلانية
أأأه وماله .. استعنى على الشقا بالله لسة في امل في الجيل الجديد !

ومازالت الجراح غير ملتئمة ما زلت في مجتمع العلمي .. ولذلك انا اقر وبدون اي ضغوط ولا تحت اي تهديد اني لم افلح في جموع القلة وتصاريف الأفعال !

كام واحد عبرني ؟؟